الأربعاء، 22 يونيو، 2011

انا من يفهمنــي




لا اريد المزيد من الاسى والاكتئاب بعد الان ....

عندما يقول البعض ان تصرفاتي متكبره 
او بها بعض من الغرور فانه لم يدخل الى قلبي
ليتامل جروحه وبعض عقده القديمه وهذا ربمــا اثر فيني 
لأتعامل مع الناس بلطــف بالغ..


بعضي يسخر من بعضي في كل مساء لتصرفاتي طوال يومي
اكرهـ هذا اللوم فانا لا ارحم نفسي من سخريتي ..

و انا الان 

امر بحاله من الهستيريا المرضيه في حل عقد النفس الاليمه والتشوش الذهني .... 
فقط اسمع كل الطلبات والامنيات و الشكاوي المزعجه 
ولا احب ان احد يسمعني  ..

للاسف انني اتاكد ان ( انا من يفهمني! ويفهم من يحتاج اليه !)


املى حياة كل انسان قريب الي (عاطفيـــاً) .. و افـتقر الى العاطفه الحقيقيه
اخجل من نفسي ان اقدم نفسي لامي او الى احد من هم اقرب لي .. ليحضنني ويحسسني
بامان العالم وباريحيته ......

تغير كل حالي الى اهدأ بكثير ، فاوشكت على عدم معرفتي قريبــاً ...... 
ولكن أعــرف وايقــن
..  ان انا من يفهمني ! ويفهم من احتاج اليه !)

فقط سابقى صــامته !
فلا شيء سيتغير ان بقيت مفتقره للعاطفه الحقيقه ..











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق